الرعاة

MSFT_logo_Web.jpg

 

 


 

 


بفضل شركائنا المحليين ونموذج تكسوب العالمية المثبت جدارته والمدعم من قبل شركاء المنتجات الكرام، نحن نخطو الآن خطوات واسعة نحو ترك بصمة واضحة في مجال التضمين الرقمي. إلا أن تكسوب العالمية وشركاءها لن يستطيعوا تحقيق النجاح الكامل دون دعم مالي إضافى. إن التكنولوچيا تتطور بسرعة فائقة ، ومازالت القاعدة التكنولوچية لدى معظم الدول قاعدة ضعيفة جداً. ولدينا الكثير لننجزه حتى نتمكن من تحويل حلم التضمين الرقمي العالمي إلى حقيقة.

أيضاً تود تكسوب العالمية أن تنتهز الفرصة لتعبر عن فائق تقديرها للمنظمات التي توفر الدعم المالي الهام لها.  

وقد بدأت علاقة مايكروسوفت بتكسوب عام 1995، ومازالت مايكروسوفت حتى الآن من أهم المساندين الماليين والمتبرعين بالمنتجات. في عام 2003 ساعدت مايكروسوفت تكسوب في إطلاق النظام الأساسي للتبرعات في أمريكا الشمالية. وفى عام 2006 بدأت مايكروسوفت في العمل مع تكسوب على توسيع البرنامج عالمياً. وقد استثمرت مايكروسوفت ما يقرب من 3 مليون دولار لتضع الأساس لنمو تكسوب العالمية وشبكة شركائها من المنظمات غير الحكومية في جميع أنحاء العالم. كما أن الشركة تبرعت ببرمجيات تزيد قيمتها عن 281 مليون دولار لمساعدة أكثر من 30,000 منظمة غير حكومية في 13 دولة في تقديم الخدمات الحيوية في مجتمعاتها.إن ريادة مايكروسوفت ورؤيتها هي مفتاح توسع برنامج تكسوب العالمية، وكرمها يجلب منافع تكنولوچيا المعلومات الميسرة وذات الصلة للعديد من المنظمات غير الربحية في مختلف أنحاء العالم.

ونحن نرحب بكل من يشاركنا هذه الرؤية من الأشخاص والشركات والمجموعات للاتصال بنا للحصول على المزيد من المعلومات.